الوسمي وماجد المهندس يسدلان الستار على «الفجيرة للفنون»
2018-03-07


الفجيرة: بكر المحاسنة

شهد الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، رئيس اللجنة العليا لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون، يرافقه الشيخ عبد الله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس اتحاد الإمارات لبناء الأجسام واللياقة البدنية، أمس الأول، الحفل الاختتامي لمهرجان الفجيرة الدولي للفنون بدورته الثانية. 

حضر الحفل الذي أحياه الفنانان الوسمي وماجد المهندس، عدد من مديري المؤسسات الحكومية، وأعضاء اللجنة التنفيذية واللجان الفرعية للمهرجان، وعدد كبير من الفنانين من داخل الإمارات وخارجها، وجماهير من المواطنين والمقيمين.
وقدم الفنان الوسمي العديد من أعماله، والأغاني الخليجية والإماراتية ذات الطابع التراثي، وتفاعل معها الحضور بشكل كبير. 
وأكد الوسمي ل «الخليج» أنه اختار مهرجان الفجيرة الدولي للفنون ليكون المنصة الأولى للغناء بعد عودته، مشيرا الى انه لن يبتعد عن الفن مجددا.
وتألق ماجد المهندس في الأمسية المليئة بالحب والإحساس والطرب، وقدم باقة من أشهر أعماله منها «أخ قلبي»، و«واحشني موت» و«الدنيا دوارة».
واكد ماجد المهندس ان مشاركته في المهرجان وسام على صدره، واكثر ما اعجبه الجمهور المتفاعل منذ اللحظات الاولى للحفل، موضحا انه انتهى مؤخرا، من تصوير أغنيتين بطريقة الفيديو كليب، تحت إشراف المخرج سعيد الماروق، الذي يواصل عمليات المونتاج والمكساج تمهيدا لطرحهما خلال الفترة المقبلة.
واكد محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والاعلام والمشرف العام على المهرجان أن المهرجان بدورته الثانية وعلى مدى عشرة أيام أدهش الحضور بعروضه المسرحية والفنية وحفلاته الغنائية وفعالياته وأنشطته التي تميزت برقي التنظيم بداية من حفل الافتتاح الذي كان مذهلاً، مروراً بحفاوة المتطوعين أعضاء اللجان المنظمة للمهرجان والذين استطاعوا أن يخلقوا أجواء أخوية دافئة في ليالي المهرجان، كما شهد حوارات ثقافية وفنية بناءة وتبادلاً خصباً للأفكار عبر الندوات المختلفة التي عقدت خلال المهرجان.

المصدر: صحيفة الخليج

 

الإشتراك في النشرة البريدية

كن على إطلاع على أحدث الفعاليات والأخبار