حمدان الكعبي: فلنقتفي أثر “زايد الخير” ونكتب سيرة النجاح والاصرار والعمل
2017-08-08


الفجيرة اليوم

أكد حمدان كرم الكعبي مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، أن توجيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتخصيص العام المقبل 2018 «عام زايد»، فرصة تاريخية للتعبير عن كامن الشعور الحقيقي لأبناء دولة الإمارات لباني عزنا ومجدنا المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، القائد الذي غرس فينا غروسه خيراً وحباً وولاءً، وعلمنا أن الوطن مواطن أولاً، وأن الأوطان مكفول بناؤها ببناء الانسان، فكان الانجاز أقرب إلى الاعجاز بعد أن تضافرت إرادة شعب ورؤيا قائد، مطالبون لأن نتمثل تجربة زايد في القيادة وكيف استطاع أن يكتب درس الحكمة في الحكم، وأن يفيض على الجموع بمشاعر الأب حتى استحال الوطن إلى بيت كبير نتنفس فيه شعور الأبناء البررة، كي نحفظ حلم الأب وننتظم في رؤاه التي تخطت حدود المستحيل، حتى غدا الوطن التجربة النموذج التي تروي قصة قائد وسيرة نهوض، إننا أمام حلمنا في التعبير عن الوفاء والولاء والانتماء، أمام التعبير عن مكنون الحب العميق لقائد رسم بيده الكريمة أطر حياتنا التي صارت مثلا تتمثله الشعوب الحية المتطلعة إلى حياة حرة كريمة، لن يكفينا التعبير سرورا وحبورا في عام حمل اسم القائد الأب، بل نجد أنفسنا مطالبين بترجمة كل قول حفظته الذاكرة الجمعية إلى واقع عمل وتأويل أحلامه بخطوات عملية، وأعتقد أننا جميعا مطالبون لأن نمضي فيما وضعه لنا أساسا وضوءً نهتدي به، وأن نكون على قدر المسؤولية التي وضع ثقته فينا مستشرفا إياها، لقد تجاوز “زايد الخير” كل حدود المستحيل فلنقتفي أثره ونكتب سيرة النجاح والاصرار والعمل، مهدين إياها للأب القائد مؤسس دولتنا وباني عزنا، المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”.

إستعد للحدث

نهاية الحدث

إقرأ المزيد

الإشتراك في النشرة البريدية

كن على إطلاع على أحدث الفعاليات والأخبار