“الفجيرة للثقافة والإعلام” تنظم جلسة حوارية عن ” الجمع الميداني للتراث المادي”
2017-12-29


نظمت هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام مساء يوم الخميس 28 ديسمبر 2017 ، جلسة حوارية بعنوان: ” الجمع الميداني للتراث المادي “، شارك فيها الأستاذ سعيد السماحي مدير هيئة الفجيرة للسياحة والآثار، والدكتور سعيد الحداد مدير معهد الشارقة للتراث في مدينة كلباء، وأدارها الأستاذ عبدالله الهامور باحث وخبير في التراث الإماراتي، وذلك في  مركز الكتب والتوثيق التابع للهيئة .

وتناول المتحدثون خلال الجلسة، عدداً من المحاور دارت حول: التمييز بين التراث المادي وغير المادي، أنواع التراث المادي، أهمية الوثائق التاريخية وأنواعها وطرق الجمع الميداني، إضافة إلى دور المؤسسات في حفظ الوثائق وعرض التجارب الميدانية في حفظ التراث المادي.

وأكد الأستاذ سعيد السماحي، بأن هيئة السياحة تحرص على توفير المعلومات الصحيحة للباحثين في المجالات المتعلقة بالتراث والآثار، وتحث كل من يطلب معلومة موثقة أن يأتي للهيئة، والتي تقوم بدورها بإرشاده عبر كتيبات خاصة توفرها ، تفيده في مجال بحثه سواء أكانت مواقع أو مدافن أو تاريخ، وقال: "هناك بعض المعلومات المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قد تكون غير صحيحة، لذا من الضروري العودة إلى المصدر الأساسي للمعلومة الدقيقة"، وأشار السماحي، إلى أن الهيئة بصدد إقامة مؤتمرات  تتناول مواضيع تراثية وأثرية عديدة منها القلاع والحصون.

ومن جهته، قال الدكتور سعيد الحداد: "بالنسبة للجمع الميداني للتراث المادي، فهناك جهود حثيثة بذلت ومازالت مستمرة من قبل كل الجهات، ونحن حين نتكلم عن دولة الإمارات يجب أن نكون منصفين ونشير إلى أن هناك الكثير من الجهات المعنية بمسألة الجمع الميداني، ولدينا الكثير من المعالم الأثرية والتراثية التي هي فعلا بحاجة إلى وقفات وإعادة وجهة نظر وتوضيح لبعض المعلومات، لكننا نثمن على جهود الدوائر والهيئات التي تولي اهتماماً بالغاً بالتراث".

وأضاف الحداد: "لابد من أن نتعاون جميعاً لحفظ التراث وصونه، لأننا في النهاية نخدم تراثاً واحد ودولة واحدة بشعبها وحضارتها".

من ناحية أخرى، أكد الأستاذ عبدالله الهامور، بأن الجلسة الحوارية، خرجت بتوصيات مثمرة من مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، سعادة حمدان كرم الكعبي، والتي أوصت بالتعاون المشترك بين هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وهيئة الفجيرة للسياحة والآثار ومعهد الشارقة للتراث بكلباء، في مجال حصر الحصون والقلاع والأمور التراثية في الساحل الشرقي، وفرز للمصطلحات التراثية في الساحل الشرقي أيضاً، إلى جانب عمل بحوث وافية عن بعض المواقع الأثرية.

حضر الجلسة، سعادة حمدان كرم الكعبي مدير عام هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، وعدد من موظفي المؤسسات الإدارية والإعلامية.

 
 

إستعد للحدث

نهاية الحدث

إقرأ المزيد

الإشتراك في النشرة البريدية

كن على إطلاع على أحدث الفعاليات والأخبار