الرؤية، الرسالة والأهداف


الرؤية:

وتنطلق الهيئة  من رؤى صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي حاكم الفجيرة، التي تؤمن بدور الثقافة في بناء المجتمعات الإنسانية.

الرسالة:

وتقوم رسالة هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام على أن الثقافة هي عنوان الشخصية الوطنية التي تميزها عن غيرها، وأنها واحدة من أهم عوامل التقدم الاجتماعي ورقي البشرية، وباعتبارها ضمن منظومة التنمية البشرية الشاملة، فإن هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام تأخذ على عاتقها مهمة رعاية الحياة الثقافية والإعلامية، علماً وبحثاً وإبداعاً، من خلال توفير المناخ الملائم للفعل الإبداعي الثقافي، وتعزيز وتنشيط الحركة الثقافية باستغلال الطاقات الثقافية المتاحة والعمل على دعمها وتطويرها.

الأهداف:  

  1. نشر الثقافة وتعميمها وتعميق الوعي والارتقاء، بمؤسسات العمل الثقافي والإعلامي في المجتمع.
  2. إيجاد بنية تحتية ملائمة للعمل الثقافي والإعلامي الإبداعي وفي كافة المجالات.
  3. دعم الأدباء والمثقفين والفنانين وتشجيعهم على مواصلة الإبداع والتميز.
  4. دعم المواهب الشابة في كافة مجالات الإبداع الثقافي وتوفير سبل الرعاية لهم.
  5.  تنمية الروابط والصلات مع الهيئات والمؤسسات الثقافية والإعلامية المحلية والعربية والأجنبية بما يسهم في تطوير الأداء وتبادل الخبرات.
  6.  دعم الجمعيات والروابط الثقافية القائمة والعمل على إنشاء فعاليات جديدة.
  7. إعداد الدراسات اللازمة للنهوض بالثقافة والفنون والآداب والحفاظ على التراث الوطني.
  8.  دعم المشاريع والبرامج الثقافية في المناطق البعيدة والنائية في الإمارة.
  9.  رسم سياسة إعلامية تهدف إلى بناء وتكوين صورة إيجابية عن الإمارة تعكس فلسفتها ورؤيتها.

إستعد للحدث

نهاية الحدث

إقرأ المزيد

الإشتراك في النشرة البريدية

كن على إطلاع على أحدث الفعاليات والأخبار